أخبار عاجلة

طانطان: موسم أموكار جسر للاحتفال بالتراث الصحراوي والشراكة الإماراتية المتميزة

عزالدين الزماني

يعد موسم “أموگار” في طانطان، المغرب، مهرجاناً سنوياً بارزاً يحتفل بالثقافة الصحراوية، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يهدف المهرجان إلى تعزيز التراث اللامادي للمنطقة، حيث يجذب آلاف الزوار من داخل وخارج المغرب، وقد أدرجت اليونسكو الموسم في قائمة التراث الثقافي اللامادي للإنسانية، ما يبرز أهميته العالمية.

المهرجان يعرض تقاليد الحياة الصحراوية من خلال العروض الموسيقية والرقصات التقليدية وسباقات الخيول والإبل ومعارض الحرف اليدوية. النسخة السابعة عشرة من الموسم شهدت انطلاقة قوية بحضور شخصيات بارزة، وبدأت بكرنفال طانطان وتضمنت فقرات متنوعة مثل العروض الموسيقية والمسابقات الثقافية.

تميزت الفعاليات بحضور والي جهة كلميم وادنون وشخصيات هامة ساهمت في نجاح المهرجان، كما شمل الموسم حلقات نقاش وورش عمل لتعزيز فهم التراث الصحراوي وتحدياته، بالإضافة إلى مبادرات اقتصادية تعزز الاقتصاد المحلي وتوفر فرص عمل مؤقتة.

الإمارات العربية المتحدة كانت شريكاً فعالاً في المهرجان، من خلال الخيمة الإماراتية التي قدمت معروضات ثقافية إماراتية، مما عزز من التبادل الثقافي بين البلدين وأضفى بُعداً دولياً على الفعاليات، هذه الشراكة تعزز التعاون المثمر بين المغرب والإمارات في الحفاظ على التراث الثقافي.

بالرغم من النجاحات، يواجه المهرجان تحديات تتعلق بالتمويل والدعم المستمر للحفاظ على جودته وزيادة الوعي بأهمية التراث بين الشباب. ومع تضافر الجهود، يمكن للمهرجان أن يستمر في دوره الهام في الحفاظ على التراث الثقافي وتنمية الاقتصاد المحلي.

شاهد أيضاً

مهرجان الابتسامة للجميع يكسب رهان طفولة قادرة على التفوق

في أجواء حميمية مؤثرة، شهدت الخزانة الوسائطية التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط بخريبكة، حفل اختتام فعاليات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *