أخبار عاجلة

المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة تحتفي بالنسخة الاولى “ليوم طلبة دول جنوب الصحراء”

نظمت المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة، يوم الجمعة 13 ماي 2022، النسخة الاولى “ليوم طلبة دول جنوب الصحراء”، بتعاون مع عمالة اقليم خريبكة و جمعية الطلبة والمتدربين من دول جنوب الصحراء بخريبكة و جمعية “حلم”.

وافتتحت هذه التظاهرة بحفل رسمي بمقر المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة، حضره على الخصوص، السيد عبد الحميد اشنوري عامل اقليم خريبكة و عدة شخصيات و طلبة و اساتذة واطر المدرسة، بكلمة افتتاحية لمدير المدرسة، السيد محد سجيع الدين ابرز من خلالها  الدور الحيوي الذي  تضطلع  به المدرسة التي تروم تحسين نوعية الحياة وذلك من خلال تأهيل الطالب المهندس  بتسليحه بالعلم والمعرفة وتمكينه من التعامل مع تقنيات العصر والتكنولوجيا الحديثة. والمساهمة في تنمية البلاد وباقي أقطار افريقيا، حيث تفتح المؤسسة أبوابها لتكوين وتخريج أطر عليا لفائدة الأقطار الشقيقة والصديقة.

 وأضاف، إن المؤسسة تعتز بتواجد 45 طالب وطالبة من دول جنوب الصحراء مندمجين تماما داخل المدرسة، ويشاركون بفعالية في الحياة الطلابية، وتعتبر نفسها منخرطة في المساهمة في تنمية القارة السمراء: جذور المغرب وعمقه الجغرافي والتاريخي والروحي، وهي بذلك منخرطة في المبادرات الملكية الرامية إلى الانفتاح على بلدان القارة قاطبة سواء الناطقة بالفرنسية أو الإنجليزية. وتدعيم جسور التعاون بين دول الجنوب والعمل بمبدأ رابح/رابح بين شعوبها التواقة الى تحقيق التنمية والتطور والازدهار.

وقد عرف هذا اليوم عرض اشرطة عرفت بثقافة وتراث ومقومات الدول التي ينتمي اليها الطلبة الذين يتابعون حاليا دراستهم بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة وهي الكاميرون، الكونغو، الكوت ديفوار، مالي، جزر القمر، غينيا، البينين وبوركينا فاسو، وكذا تنظيم عرض للأزياء ومسابقة للطبخ، ومعرض لأعمال فنية تقليدية إفريقية وتقديم عروض موسيقية.

للإشارة، يبلغ عدد الطلبة المهندسين المسجلين بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة في جميع الأسلاك 1195طالبا مهندسا، يؤطرهم 55 أستاذا جامعيا و23 إطارا إداريا وتقنيا.

عن التايب

شاهد أيضاً

انطلاق مسابقة “العمران للقراءة” على مستوى المديرية الإقليمية للتربية الوطنية مولاي رشيد

انطلقت، أمس الجمعة، على مستوى المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالدار البيضاء مولاي رشيد، مسابقة “العمران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.