أخبار عاجلة

فاس تحتضن المناظرة الجهوية حول التعليم العالي والبحث العلمي

انطلقت اليوم الجمعة بفاس فعاليات المناظرة الجهوية حول المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، بمشاركة عدة أطراف متدخلة.

وعرف افتتاح اللقاء حضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف الميراوي، ووالي جهة فاس مكناس، عامل عمالة فاس، سعيد زنيبر، ورئيس مجلس الجهة عبد الواحد الأنصاري، وعمال عمالات وأقاليم الجهة ورؤساء الجامعات.

وأبرز رضوان المرابط، رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله، أن اللقاء الذي يعد المحطة السادسة في سلسلة المناظرات المنظمة من قبل الوزارة، يندرج في إطار بلورة وتنزيل المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.

وشدد على أهمية المقاربة المعتمدة من قبل الوزارة من حيث إشراك جميع الفاعلين العموميين والخواص والمجتمع المدني في مسلسل تنزيل استراتيجية وطنية تروم النهوض بقطاع التعليم العالي.

وسجل أن اللقاءات الاستشارية حول التعليم العالي والبحث العلمي بجهة فاس مكناس تميزت بعمل مكثف ومنسق بناخراط خمس جامعات تنتمي الى القطب الجامعي الجهوي، مشيرا الى تنظيم 120 اجتماعا تنسيقيا ضمت فاعلين مؤسساتيين وخواص وجمعويين.

ومن جانبه، اعتبر رئيس الجهة أن المناظرة تعكس إرادة الحكومة لتمكين الجامعة من وسائل مواكبة الأوراش التنموية التي أطلقتها المملكة مضيفا أن لكل جهة خصوصياتها التي يتعين على الجامعة أخذها بعين الاعتبار للاستجابة للحاجيات المحلية في مجال التكوين عبر الانفتاح على الفاعلين الترابيين في أفق انجاح ورش الجهوية المتقدمة.

وذكر الأنصاري بأن النموذج التنموي الجديد يضع الراسمال البشري في قلب الانشغال متوقفا عند أهمية المخطط الجهوي لاعداد التراب الذي يشكل وثيقة مرجعية في مجال التنمية على مستوى جهة فاس مكناس.

يذكر أن المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، يروم جعل الجامعة رافعة للتنمية المستدامة ومؤهلة لتعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني.

وتمت برمجة أربع موائد مستديرة في إطار المناظرة الجهوية تهم الاندماج الترابي والتنمية المندمجة، الاندماج الاقتصادي والتنافسية، الاندماج الاجتماعي والمستدام ثم التميز الأكاديمي والعلمي.

يذكر أنه على إثر المناظرات الجهوية، سيتم اعداد تقرير تركيبي عام يتضمن التوصيات الرئيسية المنبثقة عن الجلسات التشاورية مع كافة الأطراف. وسيعرض هذا التقرير للمداولة والنقاش خلال المناظرة الوطنية.

شاهد أيضاً

تأسيس فرع “تبرانت” للجامعة الحرة للتعليم

انسجاما ومبدأ الجامعة الحرة للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالحسيمة وإيمانا منها بضرورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.