أخبار عاجلة

وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تتسلم ثلاث وحدات متنقلة مخصصة للمستعجلات الطبية من الولايات المتحدة

تم، أمس الجمعة بسلا، تسليم ثلاث وحدات متنقلة مخصصة للمستعجلات الطبية منحتها القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا لفائدة وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بحضور وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، والقائم بالأعمال لدى السفارة الأمريكية بالرباط، ديفيد غرين.

ويتعلق الأمر بثلاث وحدات للمستعجلات الطبية، الأولى مخصصة للعزل الطبي سلبي الضغط بطاقة استيعابية تضم ثلاثين سريرا، ووحدة ثانية للعناية المركزة تضم خمسة أسِرّة، ووحدة ثالثة للمستعجلات (30 سريرًا).

وفي كلمة بالمناسبة، أوضح السيد غرين أن هذه الوحدات الطبية الثلاث المخصصة للحالات المستعجلة موجهة من أجل الحفاظ على الصحة العمومية في مختلف مناطق المملكة، وتحسين قدرات وزارة الصحة والحماية الاجتماعية والقوات المسلحة الملكية للقيام بتدخلات طارئة ضد التهديدات الصحية المستعجلة.

ونوه المسؤول الأمريكي، في هذا السياق، بالاستراتيجية المغربية في محاربة فيروس كورونا، معتبرا أن المغرب اشتغل دون هوادة من أجل حماية صحة المواطنين، من خلال الإجراءات الصحية المتخذة والحملة الوطنية للتلقيح.

وبعد أن أشار إلى أن الحفل يعد مناسبة للاحتفاء بالشراكة الموثوقة بين وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالمغرب والجيش الأمريكي، أبرز المسؤول الأمريكي أن بلاده فخورة بمستوى الشراكة والتعاون الثنائي في مختلف المجالات، معتبرا أن هذه الشراكة “هي من أجل المستقبل”، ومشددًا على أن الأمر يتعلق ب”جزء صغير من التعاون طويل الأمد بين بلدينا”.

ولم تفت السيد غرين الإشارة إلى الشراكة العسكرية الاستراتيجية التي تجمع بين الجيش الأمريكي والقوات المسلحة الملكية، من خلال تمرين “الأسد الإفريقي” الذي ينظم كل سنة بالتراب الوطني، مذكرا كذلك بالتدريبات المشتركة التي يقوم بها الجيشان على المستوى الدولي و الإقليمي لمواجهة الأخطار والكوارث في المجالات الإنسانية.

بدوره، نوه السيد آيت الطالب بالشراكة طويلة الأمد بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، مشددا على الدور الكبير الذي أصبحت المستعجلات الطبية العمومية تضطلع به، بفعل انتشار الفيروسات وتجاوزها للحدود، على غرار فيروس “كوفيد-19”.

وأبرز المسؤول الحكومي أن الوزارة استطاعت، وبفضل التوجيهات الملكية السامية، وبالتنسيق مع باقي الشركاء والمؤسسات المدنية والعسكرية، أن تتجاوز خطورة الوباء والحفاظ على صحة المواطنين، مسجلا أن هذه المعدات الصحية المتنقلة ستمكن من تعزيز المعدات الطبية المتطورة التي تتوفر عليها المملكة في المستشفيات العمومية والعسكرية.

يذكر أن الطواقم الطبية استفادت من تكوين أولي في مجال تركيب هذه المعدات في شتنبر 2021، وتشمل المرحلة الثانية التكوين الطبي (امتدت من 7 الى 11 مارس الجاري)، فضلا عن تكوين آخر متعلق باللوجستيك (من 2 الى 15 مارس 2022). ويستفيد من هذه التدريبات الطواقم الطبية الوطنية، بإشراف مباشر من أفراد من الجيش الأمريكي من أجل تركيب هذه المعدات وجمعها وإتاحتها عند الحاجة.

عرف حفل التدشين، على الخصوص، حضور والي جهة الرباط سلا القنيطرة عامل عمالة الرباط، بالإضافة إلى موظفين من السفارة الأمريكية بالرباط وشخصيات مدنية وعسكرية.

شاهد أيضاً

الاندماج الاجتماعي في صلب أشغال منتدى جهوي حول الإعاقة

تم، اليوم الأربعاء، تنظيم المنتدى الجهوي الأول حول الإعاقة بمبادرة من جامعة محمد السادس للعلوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.