أخبار عاجلة

وكالة المغرب العربي للأنباء والجامعة الدولية للرباط تؤسسان لشراكة في مجال التكوين وتبادل الخبرات

أرست وكالة المغرب العربي للأنباء والجامعة الدولية للرباط شراكة في مجال التكوين الأساسي والمستمر وتبادل الخبرات وتقاسم الممارسات الفضلى والتوثيق.

وفي هذا الاطار، تم اليوم الثلاثاء بمقر الجامعة الدولية للرباط، توقيع اتفاقية إطار للشراكة من طرف المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء السيد خليل الهاشمي الإدريسي ورئيس الجامعة ذاتها السيد نور الدين مؤدب.

وبموجب هذه الشراكة، تلتزم المؤسستان بتطوير وتدعيم تعاونهما، في مجال التكوين واستقبال المتدربين وتنظيم الندوات والتظاهرات العلمية، والتكوين المستمر.

ويتعلق الأمر أيضا، بالنسبة للجامعة الدولية للرباط، بالتعاون في مجالات البحث والتنمية والابتكار من خلال “كرسي اليونسكو للتربية المخصص للإعلام والأخبار والانسانية الرقمية”، وهياكلها البحثية وشبكة شركائها.

وقال السيد الهاشمي الادريسي في تصريح لقناة إم 24 التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء ” إنه يوم مهم بالنسبة لوكالة المغرب العربي للأنباء والجامعة الدولية للرباط، من خلال توقيع هذه الاتفاقية التي ستمكن للمرة الأولى من تقريب الوكالة المغربية للأنباء من الجامعة، عبر تدابير ملموسة خاصة في ما يتعلق بالتكوين الأساسي والمستمر، والأبحاث والتعليم ذي الصلة بمجالات دقيقة”.

ووصف المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء هذه الاتفاقية بأنها “نموذج” في مجال التعاون الرامي إلى إخراج قطاع الإعلام المغربي من شرنقة “الانغلاق الذي يفرضه على نفسه”.

كما سلط السيد الهاشمي، في كلمته، الضوء على استراتيجية الوكالة كقطب للإعلام العمومي، من خلال تطوير مجموعة من المنتجات في اتساق مع التطورات التي يعرفها المشهد الإعلامي.

وقال، إن خلق مساحات للتفكير في مستقبل وسائل الإعلام لهو أمر ضروري من أجل تظافر الجهود، في مسعى جماعي استشرافي لوسائل إعلام الغد، لطرق عملها، ولنموذجها الاقتصادي وسبل تكوين الفاعلين فيها.

وبخصوص أهمية التكوين في ضمان استمرارية العمل الصحفي، قال السيد الهاشمي الإدريسي، إنه في ضوء التحولات التكنولوجية التي يشهدها العالم، تظل الصحافة إحدى المهن الضرورية، مشددا على أنه “مع فقدان الطابع الحصري في مجال الإخبار ، والذي يعزى إلى ظهور شبكات التواصل الاجتماعي، فإنه لا مناص من تعزيز المهارات المتميزة المقترنة برصيد معرفي”.

وفي ما يتعلق بانفتاحها على القارة الإفريقية وانخراطها في التعاون الإقليمي، أوضح المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الفدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (FAPA) تضم حاليا حوالي عشرين وكالة أنباء أفريقية وتشكل منصة مهنية لتعزيز تبادل الخبرات، والأخبار والمنتجات متعددة الوسائط.

من جهته ، ذكر السيد مؤدب أن الاتفاق الإطار للشراكة يشمل فضلا عن الشق الوطني، الجانب الأفريقي، من خلال الفدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية، وذلك في أفق تطوير شبكة من الصحفيين الأفارقة المؤهلين وخلق شبكات وثقافة مشتركة.

وبعد أن نوه بالتجاوب المتميز لوكالة المغرب العربي للأنباء ​لتوقيع هذه الاتفاقية ، اعتبر السيد مؤدب أن قطاع الإعلام يعد من بين المجالات المعنية أكثر بالتحول التكنولوجي، مبديا استعداد الجامعة للانخراط، بمعية وكالة المغرب العربي للأنباء، في تفكير رصين يتغيى إرساء منصات مهيكلة للتفكير .

وتعد الجامعة الدولية للرباط أول جامعة مغربية يتم إنشاؤها في إطار شراكة مع الدولة المغربية في مجال التعليم العالي. وتتيح هذه الشراكة للجامعة العمل على تحقيق أهدافها المتمثلة في التميز والتكوين والبحث والمساهمة في التنمية السوسيو اقتصادية للمملكة والقارة الأفريقية.

شاهد أيضاً

تأسيس فرع “تبرانت” للجامعة الحرة للتعليم

انسجاما ومبدأ الجامعة الحرة للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالحسيمة وإيمانا منها بضرورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.