أخبار عاجلة

خريبكة.. على إيقاع الدورة ال23 للمهرجان الوطني ل(عبيدات الرما)

ومع/ رفع الستار ، مساء الخميس ، بالمركب الثقافي بخريبكة عن النسخة ال23 للمهرجان الوطني ل(عبيدات الرما) التي تستمر حتى 29 يونيو الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ويعتبر هذا الموعد السنوي الذي تنظمه وزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع التواصل) بشراكة مع عمالة إقليم خريبكة والمجالس المنتخبة بكل من هذه المدينة وواد زم وأبي الجعد تحت شعار ’’عبيدات الرما، علامات ثقافية فنية وهوية وطنية مغربية’’، تكريسا للإشعاع الثقافي والفني للفولكور المتميز للتراث الفني الوطني.

وتعرف دورة هذه السنة مشاركة نحو 40 مجموعة تمثل عددا من مناطق المملكة منها خريبكة، وأبي الجعد، ووادي زم، وبني ملال، والفقيه بنصالح، وابن سليمان، وسوق السبت، وقصبة تادلة، وقلعة السراغنة، ودار ولد زيدوح، والرحامنة.

ومن بين فقرات الدورة ال23 التي تحتفي بالتراث العريق للمملكة وجانب من ثقافتها وموسيقاها وأدبها من خلال تنظيم أمسيات ثقافية بمختلف جماعات إقليم خريبكة، ندوة فكرية في موضوع "دور الإعلام الجهوي في نشر العلامات الثقافية والهوية الوطنية: عبيدات الرما نموذجا’’، يشارك فيها ثلة من الأساتذة الباحثين.

وافتتحت هذه التظاهرة بحفل تم فيه تكريم قيدومي هذا اللون الفني، المعطي متقي عن (فرقة اعبيدات الرما اولاد شرقاوة) بأبي الجعد، والشرقي حنيف (فرقة عبيدات الرما الزيايدة) بابن سليمان.

وقدمت عدد من الفرق المشاركة عروضا فنية في هذا الحفل الذي حضره جمهور غفير من عشاق لون (عبيدات الرما).

وأكد المدير الجهوي للثقافة ببني ملال ـخنيفرة الطالب بويا عتيق ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن هذا الموعد يفرض نفسه بين أجندة المهرجانات الثقافية بالجهة، ويشكل فرصة لتحسيس العموم بضرورة الحفاظ على هذا التراث العريق الذي يساهم في تنشيط الدينامية الاجتماعية والاقتصادية المحلية، مبرزا الجهود الكبيرة التي بذلها جميع الشركاء من أجل إنجاح المهرجان ونشره للأجيال الجديدة.

ومن جانبه، أفاد رئيس المجلس البلدي لخريبكة محمد الزكراني بأن هذا الحدث الثقافي يمثل مناسبة مواتية لإثراء المشهد الثقافي والفني للمدينة، موضحا أن فن (عبيدات الرما) يعد من أجمل التعابير التي تكرس الهوية التعددية لإقليم خريبكة، وعاملا للتماسك الاجتماعي الداعم للتنمية والتواصل.

ويندرج المهرجان الوطني لفن (عبيدات الرما) في إطار استراتيجية الوزارة الوصية الرامية للحفاظ على التراث الثقافي المادي واللامادي للمملكة.

وتعرف النسخة ال23 من هذا النوعد السنوي مشاركة أفضل الفرق الشعبية ل(عبيدات الرما)، بهدف الترويج لهذا اللون الفني الأصيل الذي يربط الماضي بالحاضر في تناغم يعكس غنى الثقافة المغربية.

شاهد أيضاً

مهرجان الابتسامة للجميع يكسب رهان طفولة قادرة على التفوق

في أجواء حميمية مؤثرة، شهدت الخزانة الوسائطية التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط بخريبكة، حفل اختتام فعاليات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *